مبررات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في التعليم

مبررات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في التعليم
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

من المبررات التي أشار أليها عبد الهادي ( 2010م) والتي تستدعي من المقررات الدراسية أن تستجيب للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والثقافية المختلفة ؛

ومن أهم تلك المبررات :

1 – المجتمع الحدیث یحتاج الی نوعیة من البشر یمکنهم التکیف بسهولة مع متغیرات العصر حتى يمكن التقلب في المهن والأعمال على اختلاف أنواعها ، إضافة إلى أن وجود ثورة المعلومات التي لا مناص من التفاعل معها.

2 – هناك العديد من الدراسات التربوية التي تحث على ضرورة استجابة المناهج الدراسية لتطورات العصر ، والاستجابة للثورة المعلوماتية خاصة من خلال المناهج الدراسية

3 – عقدت العديد من الندوات والمؤتمرات التربوية التي كان للمناهج فيها نصيب كبير في توصياتها ، بحيث يتم تطويرها بما يلائم تطورات العصر الحديث من تكنولوجيا وتقنية واقتصاد وثقافة.

4 – مواجهة المجتمع العالمي والعربي والمحلي للعديد من التغيرات المختلفة التي ترتبت عنها وجود مشكلات تعليمية حقيقة مما يتطلب دراستها بصورة جادة ، وإيجاد الحلول الناجحة لها من خلال المناهج الدراسية .

وتضيف (تهاني فورة 2012) إلى المبررات المذكورة أعلاه اتساع الفجوة الرقمية بين المعلم والطالب ليس من مصلحة العملية التعليمية ، حيث يلاحظ انتماء الطلبة المتزاید لهذه الشبکات ، في حین یتخلف المعلمون والا باء عن مواکبتها ؛ مما یستوجب تعزیز توجه انتماء المعلمين لتلك الشبكات واستثمارها في العملية التعليمية.

تعليق واحد

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : مفهوم تكنولوجيا التعليم - فاصل

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.