تطبيقات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بالجامعات

تطبيقات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بالجامعات
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وفقاً لإحصائيات عام 2008 التي أجريت على المستوى الوطني الأمريكي أكدت النتائج على أن نسبة 661% من الشباب الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين (14– 17) عاما يستخدمون مواقع الشبكات الاجتماعية بشكل دوري مستمر ، كما يقضون في المتوسط ما بين ( 10–30) دقيقة يومياً في الولوج إلى موقع facebook وأشارت دراسة أخرى أجريت على 92 من الطلاب
الملتحقين باحدى الجامعات الخاصة الواقعة باحدى المناطق الحضرية الكبرى من الولايات المتحدة الأمريكية إلى 85% من الطلاب المشاركين يستخدمون موقع facebook في التفاعل مع أصدقائهم الآخرين ، وكشفت النتائج عن أن كل طالب مشارك في الدراسة لدية – في المتوسط 358من الأصدقاء على موقع pempek et al.2009) facebook) أن الشباب الأمريكيين في مرحلة الرشد – وبخاصة :الطلاب الجامعيين – يعدون في الوقت الراهن من المستخدمين الشديدين الحماس لاستخدام تقنيات شبكات التواصل الاجتماعي في كافة أنشطة حياتهم اليومية . وبالطبع يعد تبادل المعلومات مع المستخدمين الآخرين عبر مواقع شبكات التواصل الاجتماعي واحدا من أفضل آليات تواصلهم مع الآخرين في المواقع المختلفة.

وتكشف تطبيقات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بالجامعات الأمريكية عن حقيقة أنها تسير بالفعل في الاتجاه الصحيح لتحقيق أكبر استفادة ممكنه من هذه التقنيات المتطورة في الارتقاء بالمنظومة التعليمية ومع ذلك ، يكشف التحليل المتعمق للواقع عن أن الصورة ليست أبدا على هذا النحو من المثالية ، والتطور وتؤكد الأدبيات التربوية السابقة على الانتشار المتزايد، والواسع النطاق لاستخدام أدوات شبكات التواصل الاجتماعي Social martinez ( القائمة على الويب بمؤسسات التعليم العالي على الصعيد العالميmedia 2009 aleman & Wartman) إذ تؤكد الإحصائيات على أن عدد مستخدمي موقع facebook قد تجاوز المليار مستخدم ، في الوقت نفسه الذي من المحتمل فيه أن يزيد العدد بحيث يصل إلى نصف عدد سكان العالم خلال المستقبل القريب ( 201. facebook).

كما كشفت دراسة مسحية عن أن أكثر من 52% من الأساتذة الجامعيين المشاركين في الدراسة يستخدمون الأدوات التالية في محاضراتهم الدراسية المقدمة للطلاب وهي ( 1) أفلام الفيديو (2) المدونات الإلكترونية (3) الوسائط الصوتية (4) الويكي ، وأوضحت الدراسة كذلك أن نسبة تزيد عن 80% منهم يعتقدون أن شبكات التواصل الاجتماعي تضيف كثيرا إلى قيمة الممارسات التدريسية المطبقة في الواقع ( 2010،ASpey). وأكدت الدراسة على وجود نوع من الاتساق والتناغم في معدلات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بين الأساتذة الجامعين من كافة الأعمار نسبيا في ظل انخفاض نسبة الأساتذة الجامعيين الذين يتمتعون بأكثر من 20 عاما من الخبرة في التدريس الجامعي الذين يستخدمون أدوات شيكات التواصل الاجتماعي بمعدلات قليلة جداً بأقرانهم الأصغر سنا ، وفي واقع الأمر ، بدى أن الطلاب المشاركين يعتبرون أداة الشبكات الاجتماعية المستخدمة أكثر فائدة لهم في تحقيق أهدافهم المنشودة بما في ذلك توظيفها فيما يلي :

  1.  بناء التفاعلات الاجتماعیة مع الاخرین ، والحفاظ علی استدامتها.
  2.  إرسال الدعوات لحضور الحفلات والفعاليات الاجتماعية المختلفة
  3.  متابعة الأحداث والمباريات الرياضية .

وبشكل عام تبرز الدراسة بوضوح أهمية الحاجة إلى الفصل بين الاستخدامات الاجتماعية والدراسية لشبكات التواصل الاجتماعية ، أو مدى رغبة الطلاب في المزج والتکامل بین الاثنین معا (2010, .Ryberget al).

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.