الطرق المثلى في جعل طفلك يحب الدراسة

الطرق المثلى في جعل طفلك يحب الدراسة
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
1 – وضحي لطفلك دائماً أهمية التعلم في حياته العملية، وعززي لديه مايجعله يرتبط بحلمه ونقي خياله ليتخيل ذاته وقد وصل إلى مايطمح.
2 – امنحي لطفلك الحرية ليحدد جزء من الوقت الذي يقوم فيه بعمل مايريد، وذلك كهدية ووقت استراحة على فترات متباعدة في أثناء وقت النذاكرة لكي يجدد عقله نشاطه.
3 – تعزيز المشاعر الإيجابية فهي تعتبر الحافز الرئيسي نحو عمل أي انجاز، فحافظي على الابتسامة دائماً واستخدمي لغة ايحابية وتشجيعية ، لأن وقت الدراسة هو بداية العلاقة بين طفلك وبين التعلم.
4 – احرصي على ربط الدراسة بمواقف حياتية لطفلك، وركزي على التجارب العملية وربط العلم بالحياة العملية، ولا مانع بالقيام ببعض الرحلات التعليمية والتي يكتشف فيها صغيرك العالم حوله، مما سيجعل التعلم أكثر متعة وإثارة.
5 – حاولي أن تضيفي إلى وقت الدراسة القليل من المرح، وابتعدي عن جميع الأمور التي قد تسبب لك ولطفلك التوتر، لأن التوتر يعيق عملية التعلم.
6 – امنحي لطفلك الوقت ليتعرف على نشاطات جديدة أخرى، مثل أن يكون لديه اهتمامات موسيقية أو رياضية، حتى يحس بتنوع في نواحي حياته ولايمل من فكرة الدراسة وحدها دون وجود أي هوايات أو نشاطات في حياته.
7 – ركزي على أن يكون هدفك هو الحصول على المعرفة وعلى تعلم جديد، وليس أن يكون التركيز على العلامة فقط، وركزي على أن يكون التعزيز للفهم والاستيعاب وليس للحفظ، وعززي لدى طفلك ذلك.
8 – حاولي أن تجدي نمط دراسة لطفلك، فلكل طفل نمط التعليم الخاص به، فبعضهم يعتمد على الجانب البصري وبعض سمعي والآخر حسي.
9 -لايجب أن تظني أن طفلك سيحب القراءة والدراسة إذا كان لم ير أمه تقرأ كتابا أبداً، لذلك ابدأي بخلق نموذج حسن لحب القراءة والمطالعة إمام طفلك.
10 – تجزئة الواجبات المدرسية إلى أجزاء صغيرة، فالأولاد الصغار عندما يشعرون بكثرة الواجبات يتجاهلونها وتخف الرغبة لديهم على القيام بها، لذلك فحاولي أن تقسمي الواجب الإسبوعي إلى عدة أيام ، والواجب اليومي على فترات خلال اليوم ووضع فترات للراحة والتسلية وربما لتناول الطعام إو مشاهدة التلفاز قليلاً، حتى ينجز طفلك الواجب على أتم وجه.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.