مسؤولية قابض الجمارك في المحافظة على البضائع و التصرف فيها

الوسائل الممنوحة لقابض الجمارك قصد التحصيل مسؤولية قابض الجمارك في المحافظة على البضائع و التصرف فيها
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

إن قابض الجمارك مكلّف بالسهر على الحفظ الجيّد للبضائع المودعة لديه و هو ملزم في حالة ضياع أو نقص البضائع التي يشرف عليها أن يثبت أنه إتخد كل التدابير اللأمنية اللازمة بهدف الإستفادة من المسؤولية المالية التي يتحملها بشأن ذلك  و تأخذ البضائع الصفات التالية :

أ – البضائع غير المجمركة في الآجال القانونية و الموضوعة رهم الإيداع و ذلك مدة 04 أشهر .

ب – البضائع المجمركة و التي لم ترفع في آجالها ( 15 يوما ) لتسري عليها نفس أحكام البضائع غير المجمركة .

ج – البضائع المصادرة أو المحجوزة أو المتخلى عنها لصالح الخزينة .

و تصبح عملية التصرف في البضائع الموضوعة رهن الإيداع ممكنة عندما تصل مدّة مكوثها 04 أشهر ، و تكون لقابض الجمارك صلاحية التصرّف فيها حسب الأشكال التالية :

1 –البيع بالمزاد العلني [1] :

و يتولى قابض الجمارك مسؤولية ترتيب و تصنيف و تقسيم البضائع إلى حصص قبل مباشرة البيع ، و إعلان المزايدة للجمهور قبل 10 أيام على الأقل و 30 يوما على الأكثر من تاريخ المزايدة .

2 – البيع بالتراضي :

خاصّة بالنسبة للبضاعة القابلة للتلف و ذلك بعد إستصدار ترخيص من القضاء ، و يمكن التنازل عليها بالتراضي من أجل المنفعة العامة .

3 – التنازل المجاني :

يمكن ذلك للمستشفيات و الملاجئ و الجمعيات الخيرية و غيرها من المؤسسات ذات الطابع الإنساني ،على ألا تفوق قيمتها في السوق 20.000 دج و هذا ما جاءت به المادة 09 من المرسوم 99/196 .

4 – إتلاف البضائع :

إذ تعذّر بيع البضائع أو التنازل عنها يمكن لإدارة الجمارك إتلافها ، و تكون هذه البضائع إمّا مغشوشة أو مقلدة أو غير صالحة للإستهلاك و إما ضارة بالصحة العمومية أو مخلة بالآداب و النظام العام .

و تكمن مسؤولية قابض الجمارك في هذه الأنواع من التصرفات في ضرورة تقديم طلب الترخيص من القاضي المدني المختص إقليميا بالتصرّف فيها ،و تخلّف هذا الإجراء يقيم مسؤوليته المحاسبية على أساس عدم المحافظة على القيّم التي هي تحت إشرافه، و كذا تقوم مسؤولية إذا لم يقيّد عملية التصرّف في محضر عندما يتعلّق الأمر بإتلاف البضائع.[2]

[1] .المرسوم رقم 99/196 الصادر في 16/08/1999.

[2] -المادة 09 من المرسوم التنفيذي 99/196

‫0 تعليق

اترك تعليقاً