ولدي لا يطيعني ماذا أفعل ؟

ولدي لا يطيعني ماذا أفعل
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تعاني كثيراً الأمهات من هذا الأمر ويجهلون سبب تجاهل أولادهم لمايريدون ولاينفذون ما يطلب منهم والأسباب عديدة أهمها :

اسلوب الأمر :

هو اسلوب حازم ولا يفهم الطفل غير انه يجب ان ينفذ مايطلب منه، دون معرفة السبب للأمر فيكرر الخطأ مرة ثانية وثالثة. مثال ذلك إن كان طفلك يقف على الشباك بطريقة غير آمنة لاتقومي بالصراخ عليه والأوامر الشديدة.

بدلاً من ذلك قولي له باسلوب الحوار والحنان إنك تخافين عليه بأن يقع وأنك لن تحتملي أن يفارقك مع إيقاف الأوامر ستلاقين النتائج بإذن الله. فالأطفال عندما يربون على اسلوب الاوامر يصبحون سلبيين مستقبلاً ولا يملكون القيادة ولايحسنون اتخاذ المواقف و حسن التصرف.

تخصيص الأهل وقت للأبناء :

يومياً من خلال التحدث معهم ومعرفة همومهم ومشاكلهم وعدم الانقطاع والانشغال عن الحوار معهم فذلك يقوي روابط الصلة والثقة بين الأهل والأبناء وينعكس إيجاباً على الأسرة بشكل عام. ويمكن البدء بالحوار مع الأبناء في سن مبكرة ممكن من عمر 3 سنوات وذلك أفضل للأهل وللطفل ، بالإضافة لتحديد قوانين وشروط في المنزل لايجوز تجاوزها ويكون العقاب مناسباً حسب سن الطفل مع الابتعاد عن العنف والضرب الذي يوقف الخطأ مؤقتاً ولايمنع تكرار الخطأ ابدا، مع الاحتواء والحب دوماً والصبر في التعامل لأبعد الحدود ويلزم ذلك من الأهل ضبط أنفسهم وتدريبها على الدوام.

طاعة الوالدين من طاعة الله :

عندما يدرك الطفل هذه الحقيقة، وذلك يأتي من غرس الأهل في أطفالهم حب الله وطاعته في السر والعلن ومخافة الله عزوجل وأن الله امرهم بطاعة الأهل سيسهل عليكم هذا الأمر بشكل أكيد.

التزام الأهل بالوعد مع الطفل :

وهذا أمر جداً مهم لأن مسألة الأمانة والصدق في التعامل مسألة أساسية وواجبة في شتى مجالات الحياة فكيف مع الطفل الذي يراقب تصرفات أهله ويتعلمها منهم .

مثال ذلك : أن تطلبي من طفلك إنجاز أمر ما كدروسه مثلاً وعند الانتهاء ستخرجا من البيت للحديقة، فعندما ينتهي لابد من تحقيق وعدك له فإن لم تحققي وعدك هو سيفقد الثقة بك ولن ينجز ماتطلبيه منه في المرات القادمة.

ولاتنسوا اللين والرفق في التعامل مع الأبناء واستعينوا بالدعاء والتضرع إلى الله أن يهديكم سبل ذلك فتبقى أمور التربية السليمة تحتاج لمجهود كبير منكم وليس سهلاً مطلقاً ، وابقوا لأولادكم الحضن الدافئ الذي يلجؤون إليه عندما يحتاجون.

تعليقان

تعليقان

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : عقاب الطفل حسب عمره - فاصل

  2. Rufaida قال:

    اين اسم كاتبة المقال ؟

اترك تعليقاً