كيفية تعزيز الثقة بالنفس عند الأطفال

كيفية تعزيز الثقة بالنفس عند الأطفال
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

إن الثقة بالنفس عند الطفل هي شعور مكتسب ولايولد مع الطفل ، وهي مفتاحه في الوصول إلى النجاح في حياته.

و عدم وجودها أو ضعفها هو أمر غير مقبول في حياة كل إنسان سواء كان صغيراً أو كبيراً.

سأشرح لكم الطرق اللازمة لجعل أطفالنا واثقين من أنفسهم وهي :

* الاهتمام بالشكل الخارجي لدى الطفل وترتيبه ونظافته تعزز له ثقته دوماً في الاختلاط مع الجميع . لأن المظهر الخارجي هو أول مايراه الناس والأطفال بين بعضهم وعندما تكون الإطلالة مرتبة على اكمل وجه لن يتعرض الطفل لانتقادات من رفاقه حول شعره الغير مرتب أو بقعة على ملابسه وذلك يجرح الطفل وكما نعلم بأن الأطفال صريحون في هذه الأمور .

* (عدم) السماح للطفل بالقاء اللوم على نفسه دوماً أو انتقاد نفسه . وأخذ رايه باستمرار في بعض الأمور ، والعمل برأيه إن كان صحيحاً.

* تكليف الأهل للطفل بالقيام بالقرار بالأمور البسيطة تعزز تكوين شخصيتهم ، وأيضاً منح الطفل القيام مثلاً بشراء حاجته من البائع بمفرده وبمراقبة الأهل دوماً ، واعتماده على نفسه في بعض الأمور التي يستطيع أن ينجزها تجعله يدرك بأنه شخصية مستقلة واثقة قادر مع المتابعة بالاعتماد على نفسه.

( علينا إدراك ان قوة الثقة بالنفس أو ضعفها متفاوت وليس ثابت دوماً بحسب الموقف الذي يمر به الطفل ) وهي صفة غير وراثية ومكتسبة تنشأ وتكبر مع التمرين والتدريب لدى الصغار والكبار أيضاً. والحذر من (الثقة الزائدة) فهي تقود للغرور . وهي نظرة الطفل لنفسه بأنه الأفضل من غيره وعدم تقبله لأي تنبيه أو انتقاد من أحد وهو فقط من يقوم بالنقد .

في هذه الحالة تكون الثقة الزائدة ضعفاً في الشخصية وليست قوة. فعلينا ان نكون متيقظين لكل سلوك خاطئ من أطفالنا وتوجيههم في الوقت المناسب كي يسهل معالجة الأمور.

* أيضاً من الأمور المهمة إن أخطأ أطفالنا في أمر ما عدم توبيخهم أمام الآخرين، وعدم إخبار الآخرين بأخطائهم وخصوصاً أمامهم بل معالجتها دون التشهير والاستهانة بمشاعر الطفل فكل هذه الجوانب تؤثر بالثقة وبتكوين شخصيته. بل يلزم نشر السلوك الحسن للطفل وتشجيعه دائماً على النجاح وذلك يمنحه شعور رائع وثقة في داخله تكبر مع الأيام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً