أمور مهمة في التعامل مع بكاء الأطفال ..

أمور مهمة في التعامل مع بكاء الأطفال ..
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

دموع أطفالنا غالية .. سأوضح بالتالي نقاطا مهمة في كيفية التعامل مع بكاء الطفل بشكل عام.

عندما يبكي الأطفال عادة مايسارع معظم الأهل في إسكات هذا البكاء دون معرفة أسبابه، وذلك كي لاتنزعج مسامعهم أو ينزعج أحد ما منه. فعندما يحصل من الأهل إسكات الطفل بشكل إجباري سينفجر الولد من البكاء وسيعلو الصوت أكثر لشعوره بأنهم لم يكترثون له واستياؤهم من الصوت المرتفع.. وهذا الخطأ الفادح بينما لو تعامل الأهل بالحنو والرفق ومع قليل من الإهتمام وهو يبكي سينخفض البكاء تدريجياً وتلقائياً .

مثالاً على ذلك : عندما يصيب الطفل مكروه ما من جرح أو كدمة ويبدأ بعدها بالصراخ والبكاء الطريقة المثالية في التعامل هي تماسك الأعصاب والثبات وترك الطفل مدة يعبر عن ألمه لأنه طفل ليس مثلنا ممكن أن يكتم ألمه وأوجاعه ، ومشاركته هذا الألم مع المواساة بعبارات لطيفة مع الحنان فهذا الاهتمام والحنان هو مايتعطش له الطفل في هذه اللحظة. لاتقولوا له قم إصابتك بسيطة ولاتستحق البكاء هذا التصرف سينعكس سلباً عليه. وبشكل عام إشباع الطفل بالحنان والعطف اللازم أمر ضروري للغاية كي لايلجأ لغيرنا ويبحث عن هذه المشاعر معهم .

 هناك أنواع من الأطفال كثيرة البكاء لأتفه الأمور شديدة الحزن كثيرة الشكوى . هنا التعامل أصعب ويقتضي بالبحث عن الأسباب والدوافع التي جعلت الطفل يبكي ربما هناك أسباب لانعرفها قد تكون تراكمات من أشياء سابقة فيبكي الطفل من أمر عادي ظناً منا انه سبب البكاء الحقيقي، فقد يكون السبب اهمال الأمور المهمة للطفل والأهل يجهلون بها تماماً كعزلة الطفل أو عدم كفايته من اللعب، واشغال وقته بما هو مفيد حتى وإن كلف الأمر المال والوقت اللازم أعانكم الله بذلك والحديث الدائم معه عن الأمور التي يحبها وتحقيق مايصح منها إن كانت مقبولة ويسهل انجازها.

بالإضافة للقنوات التلفزيونية الهادفة التي تعين وتساعد الأهل في التربية والتوجيه السليم .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً